فريق أودي سبورت إيه بي تي شيفلر يفوز في سباق فورميولا إي

d981d8b1d98ad982-d8a3d988d8afd98a-d8b3d8a8d988d8b1d8aa-d8a5d98ad987-d8a8d98a-d8aad98a-d8b4d98ad981d984d8b1-d98ad981d988d8b2-d981d98a_5dabba3b296bc

حافظ فريق أودي سبورت إيه بي تي شيفلر على الصدارة كفريق لمصنع أودي الذي يشارك في الدورة المحلية لسباق فورميولا إي. وكان لوكاس دي جراسي قد حقق الفوز في سباق “إي بري” للسيارات الكهربائية في برلين هذه المرة بعد أن فاز به دانييل أبت العام الماضي.

ويُعد هذا الانتصار هو العاشر الذي يحققه البرازيلي لوكاس دي جراسي في سلسلة سباق السيارات الكهربائية، وبفضل هذا النصر تحسن ترتيبه على مستوى بطولة العالم لسائقي فورميولا إي حيث حلّ في المرتبة الثانية خلف حامل اللقب جان إريك فيرجني (من فريق دي إس تيتشيتاه). أما على مستوى ترتيب الفرق، فاحتل فريق أودي سبورت إيه بي تي شيفلر، بعد تتويجه للمرة الأربعين على منصة سباق فورميولا إي، المركز الثاني أيضاً وذلك قبيل انعقاد الجولات الثلاث الأخيرة من السباق في مدينة بيرن (في 22 يونيو) ونيويورك (في 13 و14 يوليو).  

وكان دي جراسي قد استعرض كل نقاط القوة التي تتميز بها سيارة أودي e-tron FE05 في السباق الذي أقيم في برلين وحضره أعضاء مجلس إدارة أودي هانس يواكيم روثينبلر (من قسم التطوير التقني) وفيندلين جوبيل (من قسم الموارد البشرية والتنظيم). ورغم أن تأهله صباح السبت جاء ضمن المجموعة الأولى غير المواتية تماماً، إلا أن سائق أودي احتل المركز الثالث في الترتيب. وعن هذا، قال دي جراسي: “من تلك اللحظة أدركت بأننا سنكون قادرين على الفوز اليوم”. واحتاج السائق البرازيلي خمس لفات فقط ليتصدر السباق، ليبتعد بعد ذلك عن أقرب منافسيه، ويسيطر على مجريات السباق حتى نهايته. كما ظفر أيضاً بنقطة إضافية لأسرع لفّة في السباق.

وأضاف جراسي: “لقد كان سباقاً مهماً لهذا اليوم؛ لأن الأمر يتعلق بإدارة الطاقة وأثبتنا فعالية سيارتنا وكفاءتها. إن فوز أودي بهذا السباق على أرضه وأمام هذا الحشد المتحمّس من المتفرجين هو أمر رائع بكل بساطة. لقد استعدنا اللقب وسنحتفل به هذه الليلة”.

وقدّم دانييل أبت أيضاً أداءاً قوياً؛ فالفائز في جولة العام الماضي من السباق كأسرع سائق في مجموعة التصفيات، تأخر بواقع 27 جزءاً من الثانية فقط عن زميله في الفريق، ورغم ذلك لم يختلف كثيراً عن “مركز الانطلاق”؛ فبعد أن بدأ من المركز السادس في المضمار، دخل أبت في منافسات شرسة مع المتسابقين الآخرين.

وفي هذا السياق، قال أبت: “تمنيت صراحةً لو أنني حققتُ مركزاً أفضل من السادس، لكنني كنت في غمرة الحدث، وكانت المنافسة شديدة حتى أنني انعطفت بسيارتي فلامست سيارة أخرى؛ لقد كان سباقاً صعباً، لكننا حصلنا على نقاط جيدة فيه”.

ومن جانبه، قال مدير الفريق آلان ماكنيش: “أنا سعيد للغاية لأننا حققنا فوزاً آخر لأودي في برلين. وبعد جولات التدريب الحرة أمس لم نكن حقاً نعرف موقعنا وما إذا كانت استراتيجيتنا في الحفاظ على الاطارات ليوم السباق ستجدي نفعاً. لكن لوكاس استطاع بسرعة أن ينتزع الصدارة من صاحب المركز الثالث على المضمار ومن ثم ابتعد عنهم جميعاً. كما خاض دانييل أيضاً منافسة صعبة على المركز السادس، حيث حقق للفريق نقاطاً قيّمة من هذا المركز”.  

وحصل سام بيرد، أحد سائقي فريق عملاء أودي “إنفجين فيرجن ريسنغ”، على بعض النقاط في سباق برلين حيث حلّ في المركز التاسع، بينما جاء زميله في الفريق، روبين فرينز، في المركز الثالث عشر بعد أن كان الأخير على ترتيب المضمار. 

وقال ديتر جاس، رئيس أودي موتور سبورت: “حقق فريق أودي فوزاً آخر على أرضه، وبعد فوز دانييل العام الماضي، عاد لوكاس هذا العام ليحقق نصراً آخر لأودي؛ خاض سباقاً رائعاً ولم يرتكب أي خطأ. كما إن حلول دانييل في المركز السادس يساعدنا أيضاً في المنافسة على بطولة الفرق. لقد عمل الفريق بأكمله بجد ومثابرة لتحقيق هذا النجاح الذي أودُ أن أشكر كل من ساهم فيه. إن الفوز على أرضنا وأمام هذا الجمهور الكبير من المشجعين والموظفين هو أمر جميل بلا شك. والآن بات بإمكاننا أن نتطلع إلى خوض الجولة القادمة لسباق الفومولا إي في مدينة بيرن

Leave a Reply

Redirecting in 10 seconds

Close

Ad Blocker Detected!

Support us, Please Disable Ad Blocker.

How to disable Refresh

This site uses cookies to offer you a better browsing experience. By browsing this website, you agree to our use of cookies.