تكشف كيا موتورز عن تقنية لمساعدة السائقين ذوي الإعاقة السمعية

d8aad983d8b4d981-d983d98ad8a7-d985d988d8aad988d8b1d8b2-d8b9d986-d8aad982d986d98ad8a9-d984d985d8b3d8a7d8b9d8afd8a9-d8a7d984d8b3d8a7d8a6_5dabc2a5e855b

كشفت كيا عن تقنية مبتكرة جديدة تساعد السائقين ضعاف السمع ويعتمد السائقون الذين يعانون من ضعف السمع بشكل رئيسي على بصرهم والحواس التي تستشعر باللمس. لذا ابتكرت شركة كيا (KIA) طريقة تواصل للأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع والتي تشتمل على الأصوات الداخلية والخارجية من خلال وسائل اللمس والبصر، وبالتالي توسيع حرية التنقل لجميع السائقين بغض النظر عن قيودهم أوأوجه القصور البدنيه لديهم.

تستخدم هذه التقنية الذكاء الاصطناعي لتحليل أنماط الصوت الخارجية وتوظف نظامين منفصلين للمساعدة على القيادة يعملان معاً في وقت واحد – التحويل السمعي البصري (AVC) والتحويل السمعي اللمسي (ATC)، لمساعدة السائقين ذوي الإعاقة السمعية الذين لديهم قدرات حادة خاصة باللمس وقدارت بصرية متناغمة ومتطورة للغاية.

تسمح تقنية التحول السمعي البصري AVC بالقيادة الأكثر أمناً، من خلال تمكين التواصل مع البيئة الخارجية من خلال التصوير المرئي للأنماط الصوتية، مثل أصوات التحذير من سيارات الطوارئ، كصور توضيحية على شاشة أمام السائق (HUD). كما تم تجهيز عجلة القيادة بمصابيح LED متعددة الألوان والتي تشير إلى معلومات ملاحية أثناء القيادة.

يقوم أيه تي سي بتحويل البيانات الصوتية إلى اهتزازات من خلال عجلة القيادة، وإعلام السائق بالمعلومات حول البيئات الخارجية مثل المسافة بينه وبين أي حواجز او عوائق

وكشفت “كيا”، التي تقدم هذه التقنية، عن تسجيل فيديو لحملة “تاكسي هادئ” يطمح إلى إعطاء الأمل للسائقين الذين يعانون من ضعف السمع.

بدءاً من دعوة مفتوحة، تم إرسال قصص من قبل أشخاص من جميع أنحاء كوريا، واختارت كيا السيد/ دايهو لي، كأول سائق سيارة أجرة من ضعاف السمع في سيئول، لإظهار تقنية مساعدة القيادة.

كان السيد لي وهو من ضعاف السمع وأب لطفلين، قد بدأ مؤخراً في مهنته الجديدة كسائق سيارة أجرة، وكان يواجه صعوبات في السمع واضطر إلى الاعتماد بشكل أساسي على بصره. وظهرت مشاكل مع سائقين آخرين على الطريق عندما لم يتمكنوا من سماع الأبواق أو صفارات الإنذار من المركبات المحيطة بهم. بالإضافة إلى ذلك، كان يحتاج إلى الاعتماد باستمرار على رؤيته، والتي كانت تنهك مرات عديدة أكثر من السائق العادي.

سيركز فيديو الحملة، إلى جانب التكنولوجيا نفسها، على قيمة “حرية التنقل”، مما يدل على جهود كيا لتمكين ذوي الإعاقة السمعية من القيادة بحرية وأمان باستخدام أحدث التطورات المبتكرة. وكجزء من هدفها، طورت كيا أيضًا تطبيقًا يتيح التواصل بين الركاب والسائقين الذين يعانون من ضعف السمع.

Leave a Reply

Redirecting in 10 seconds

Close

Ad Blocker Detected!

Support us, Please Disable Ad Blocker.

How to disable Refresh

This site uses cookies to offer you a better browsing experience. By browsing this website, you agree to our use of cookies.