استون مارتن تختبار سيارتها الجديدة DBX من فئة SUV خلال رالي ويلز

d8a7d8b3d8aad988d986-d985d8a7d8b1d8aad986-d8aad8aed8aad8a8d8a7d8b1-d8b3d98ad8a7d8b1d8aad987d8a7-d8a7d984d8acd8afd98ad8afd8a9-dbx-d985_5dabc696122cd

أعلنت استون مارتن، الشركة البريطانية الرائدة المتخصصة بصناعة السيارات الرياضية الفاخرة، عن تحقيق إنجازٍ تاريخي ومميّز تمثل في بدء مرحلة اختبارات القيادة والسرعة للنموذج الأوّلي الرسمي الخاص بسيّارتها الرياضية متعددة الأغراض SUV الجديدة DBX، وذلك خلال فعاليات ’رالي ويلز‘، وتحت قيادة وتوجيه السيّد مات بيكر، كبير المهندسين في الشركة.

 ويعكس اختبار النموذج التجريبي الأول لطراز DBX التزام الشركة بتنفيذ برنامج اختباراتٍ مكثف ويشمل بيئات وظروفٍ متنوعة. وتتزامن اختبارات سيارة DBX، مع قرب استكمال بناء وتطوير منشأة استون مارتن التصنيعيّة الجديدة في سانت أثان ضمن منطقة ’فالي أوف جلامورجان‘ بمقاطعة ويلز في المملكة المتحدة.

ورغم أن تجارب محاكاة القيادة تمثل جزءاً محورياً من مرحلة التطوير المبكر لطراز DBX، ولكن سلسلة اختبارات القيادة والسرعة للنموذج الأولي لسيارة DBX في ويلز تؤكد فعلياً بدء مرحلة شاملة من الاختبارات التجريبية في ’العالم الحقيقي‘، والتي ستخضع خلالها سيارة فئة SUV الجديدة لنظام اختبارٍ مُعقّدٍ وصارمٍ وحافلٍ بالتحديات، وسيسهم بنهاية المطاف في تقديم نماذج فريدة وقادرة على مواجهة أصعب وأقسى البيئات في العالم، بدءاً من القطب الشمالي مروراً بأجواء الصحاري في منطقة الشرق الأوسط، ووصولاً إلى الطرقات الوعرة لمنطقة جبال الألب؛ ناهيك عن مواكبة متطلّبات السرعة العالية والأداء الاستثنائي أثناء القيادة على الطرقات السريعة الرئيسيّة في ألمانيا، وكذلك حلبة ’نوربورغرينغ نوردشليف‘.

وتتطلب الطبيعة الفريدة لطراز DBX ضمن مجموعة السيارات الرياضية الفاخرة لشركة استون مارتن تطبيق برنامج اختبارات صارمٍ ومتخصص، ويشتمل على سلسلةٍ من العمليات والإجراءات والمعايير الجديدة التي تستهدف تحقيق جميع الأهداف المنشودة من البرنامج. وستتيح الاختبارات للسيارة الجديدة تقديم أداءٍ متميّز يعكس عناصر التوازن الحيوي والحقيقي التي يميز طرازات استون مارتن، كما ستضمن استعراض قدراتها الديناميكيّة الاستثنائيّة ضمن بيئات كانت في السابق بعيدة إلى حدٍ ما عن تركيز واهتمامات الشركة. وسيشمل ذلك بطبيعة الحال القيادة وسط تضاريس ومناطق وطرقات متعددة، وتطبيق قدرات السحب والجر التي يجب أن تليق، وعن جدارة، بأحدث طرازات استون مارتن من سيارات SUV.

وفي معرض التعليق على قيادته للنموذج الأولي لسيارة DBX، قال مات بيكر، كبير مهندسي استون مارتن: “لقد قمنا فعلياً بتطوير ومواءمة طراز DBX مع تجارب محاكاة القيادة، وهو ما ساعدنا على تحقيق تقدمٍ ممتاز من حيث تطوير النموذج التجريبي لأولى سيارتنا من فئة SUV. وتمثّل تجربة النماذج الأولية للسيارات تجربةً رائعة بكل معنى الكلمة لما تحمله من تحدياتٍ غير معروفة، وأنا سعيد جداً لاختبار سيارة DBX، خاصةً بالنظر للتشابه الكبير بين تجارب محاكاة القيادة والنموذج الأولي الفعلي للسيارة. وباعتباري أحد مهندسي استون مارتن، من الممتع حقاً أن أختبر مزايا وإمكانات السيارة التي أشرف بنفسي على عمليات تطويرها. ويمثل DBX طرازاً مختلفاً كلياً من سيارات استون مارتن، وسنعمل على اختباره في جميع الظروف ومختلف التضاريس والمسارات، وذلك لضمان تقديم تجربة قيادة استثنائيّة وجديرة بتميّز ورقي علامة استون مارتن”.

ومن المقرر كشف النقاب عن طراز DBX في الربع الأخير من عام 2019، وسيتم تطويره في منشأة سانت أثان التابعة لـ استون مارتن Lagonda، والتي ستغدو مركزاً متكاملاً لتصنيع سيارات استون مارتن الكهربائيّة التي سيبدأ إنتاجها بحلول العام المقبل.

بدوره، قال الدكتور أندي بالمر، الرئيس والمدير التنفيذي للمجموعة في استون مارتن Lagonda: “إن العمل على تطوير النموذج الأولي لسيارة DBX يمثل فصلاً مهماً في إطار جهودنا الرامية لإنتاج أولى سياراتنا من فئة SUV؛ ونحن متشوّقون جداً لتحقيق هذا الإنجاز التاريخي على أرض الواقع. ويمثل DBX طرازاً مبتكراً يتخطى الإمكانات التقليدية لسيارات من فئة SUV، حيث سيمثل أول طرازٍ يتم إنتاجه في منشأة استون مارتن التصنيعيّة الجديدة في سانت أثان. وسيمثل هذا الإنجاز حقبة جديدة وطموحة ستُضاف إلى مسيرة استون مارتن العريقة والحافلة بالنجاح والتميّز”.

استون مارتن تختبار سيارتها الجديدة DBX من فئة SUV خلال رالي ويلز

أعلنت استون مارتن، الشركة البريطانية الرائدة المتخصصة بصناعة السيارات الرياضية الفاخرة، عن تحقيق إنجازٍ تاريخي ومميّز تمثل في بدء مرحلة اختبارات القيادة والسرعة للنموذج الأوّلي الرسمي الخاص بسيّارتها الرياضية متعددة الأغراض SUV الجديدة DBX، وذلك خلال فعاليات ’رالي ويلز‘، وتحت قيادة وتوجيه السيّد مات بيكر، كبير المهندسين في الشركة.

 ويعكس اختبار النموذج التجريبي الأول لطراز DBX التزام الشركة بتنفيذ برنامج اختباراتٍ مكثف ويشمل بيئات وظروفٍ متنوعة. وتتزامن اختبارات سيارة DBX، مع قرب استكمال بناء وتطوير منشأة استون مارتن التصنيعيّة الجديدة في سانت أثان ضمن منطقة ’فالي أوف جلامورجان‘ بمقاطعة ويلز في المملكة المتحدة.

ورغم أن تجارب محاكاة القيادة تمثل جزءاً محورياً من مرحلة التطوير المبكر لطراز DBX، ولكن سلسلة اختبارات القيادة والسرعة للنموذج الأولي لسيارة DBX في ويلز تؤكد فعلياً بدء مرحلة شاملة من الاختبارات التجريبية في ’العالم الحقيقي‘، والتي ستخضع خلالها سيارة فئة SUV الجديدة لنظام اختبارٍ مُعقّدٍ وصارمٍ وحافلٍ بالتحديات، وسيسهم بنهاية المطاف في تقديم نماذج فريدة وقادرة على مواجهة أصعب وأقسى البيئات في العالم، بدءاً من القطب الشمالي مروراً بأجواء الصحاري في منطقة الشرق الأوسط، ووصولاً إلى الطرقات الوعرة لمنطقة جبال الألب؛ ناهيك عن مواكبة متطلّبات السرعة العالية والأداء الاستثنائي أثناء القيادة على الطرقات السريعة الرئيسيّة في ألمانيا، وكذلك حلبة ’نوربورغرينغ نوردشليف‘.

وتتطلب الطبيعة الفريدة لطراز DBX ضمن مجموعة السيارات الرياضية الفاخرة لشركة استون مارتن تطبيق برنامج اختبارات صارمٍ ومتخصص، ويشتمل على سلسلةٍ من العمليات والإجراءات والمعايير الجديدة التي تستهدف تحقيق جميع الأهداف المنشودة من البرنامج. وستتيح الاختبارات للسيارة الجديدة تقديم أداءٍ متميّز يعكس عناصر التوازن الحيوي والحقيقي التي يميز طرازات استون مارتن، كما ستضمن استعراض قدراتها الديناميكيّة الاستثنائيّة ضمن بيئات كانت في السابق بعيدة إلى حدٍ ما عن تركيز واهتمامات الشركة. وسيشمل ذلك بطبيعة الحال القيادة وسط تضاريس ومناطق وطرقات متعددة، وتطبيق قدرات السحب والجر التي يجب أن تليق، وعن جدارة، بأحدث طرازات استون مارتن من سيارات SUV.

وفي معرض التعليق على قيادته للنموذج الأولي لسيارة DBX، قال مات بيكر، كبير مهندسي استون مارتن: “لقد قمنا فعلياً بتطوير ومواءمة طراز DBX مع تجارب محاكاة القيادة، وهو ما ساعدنا على تحقيق تقدمٍ ممتاز من حيث تطوير النموذج التجريبي لأولى سيارتنا من فئة SUV. وتمثّل تجربة النماذج الأولية للسيارات تجربةً رائعة بكل معنى الكلمة لما تحمله من تحدياتٍ غير معروفة، وأنا سعيد جداً لاختبار سيارة DBX، خاصةً بالنظر للتشابه الكبير بين تجارب محاكاة القيادة والنموذج الأولي الفعلي للسيارة. وباعتباري أحد مهندسي استون مارتن، من الممتع حقاً أن أختبر مزايا وإمكانات السيارة التي أشرف بنفسي على عمليات تطويرها. ويمثل DBX طرازاً مختلفاً كلياً من سيارات استون مارتن، وسنعمل على اختباره في جميع الظروف ومختلف التضاريس والمسارات، وذلك لضمان تقديم تجربة قيادة استثنائيّة وجديرة بتميّز ورقي علامة استون مارتن”.

ومن المقرر كشف النقاب عن طراز DBX في الربع الأخير من عام 2019، وسيتم تطويره في منشأة سانت أثان التابعة لـ استون مارتن Lagonda، والتي ستغدو مركزاً متكاملاً لتصنيع سيارات استون مارتن الكهربائيّة التي سيبدأ إنتاجها بحلول العام المقبل.

بدوره، قال الدكتور أندي بالمر، الرئيس والمدير التنفيذي للمجموعة في استون مارتن Lagonda: “إن العمل على تطوير النموذج الأولي لسيارة DBX يمثل فصلاً مهماً في إطار جهودنا الرامية لإنتاج أولى سياراتنا من فئة SUV؛ ونحن متشوّقون جداً لتحقيق هذا الإنجاز التاريخي على أرض الواقع. ويمثل DBX طرازاً مبتكراً يتخطى الإمكانات التقليدية لسيارات من فئة SUV، حيث سيمثل أول طرازٍ يتم إنتاجه في منشأة استون مارتن التصنيعيّة الجديدة في سانت أثان. وسيمثل هذا الإنجاز حقبة جديدة وطموحة ستُضاف إلى مسيرة استون مارتن العريقة والحافلة بالنجاح والتميّز”.

Leave a Reply

Redirecting in 10 seconds

Close

Ad Blocker Detected!

Support us, Please Disable Ad Blocker.

How to disable Refresh

This site uses cookies to offer you a better browsing experience. By browsing this website, you agree to our use of cookies.